تاريخ و امجاد نادي برشلونة

جميع ما تريد معرفته عن نادي برشلونة الاسباني 

تاريخ و امجاد نادي برشلونة فترة لابورتا مع بطولات نادي برشلونة: برشلونة  هبوط برشلونة عودة برشلونة للاستقرار والبطولات كيف تأسس نادي برشلونة: برسا
نادي برشلونة

بطولات نادي برشلونة:

برشلونة
الفريق الوحيد في العالم الذي حقق السداسية .. وذلك عام 2009.
الفريق الأكثر تتويجا داخل إسبانيا ب 74 بطولة :
* 26 دوري.
* 31 كأس الملك.
* 13 سوبر إسباني.
* 2 كأس الدوري الإسباني.
* 3 كأس ايفا دوارتي.

بالإضافة إلى تحقيق 17 بطولة قارية:
* 5 دوري الابطال.
* 4 كأس الكؤوس الأوروبية.
* 5 السوبر الإسباني.
* 3 كأس العالم للأندية.
* بالإضافة إلى تحقيق كأس المعارضة الأوروبية 3 مرات .. وهي بطولة لا يعتمدها الاتحاد الأوروبي لكنها كانت قوية جدا آنذاك .. وضمت الاتحادات الرياضية والاندية المعارضة لسياسة الاتحاد الأوروبي).

الفريق الإسباني الوحيد الذي حقق الثلاثية، وقد حققها مرتين 2009 و 2015.
الفريق الذي يضم أحد افضل من مارس كرة القدم عبر التاريخ .. ليونيل ميسي.
تعالوا بنا في رحلة تاريخ برشلونة، مع الحديث عن قضية فرانكو المثيرة للجدل بالأدلة والبراهين.

كيف تأسس نادي برشلونة:

تأسس نادي برشلونة في نوفمبر 1899 عن طريق مجموعة من اللاعبين بقيادة خوان جامبر.
أول رئيس لبرشلونة كان السويسري والتر وايلد.
أول مبارة رسمية للبرسا: كانت في بطولة كأس ملك إسبانيا أمام ريال مدريد عام 1902.
وانتهت المباراة بفوز البرسا 3-1.

في نفس البطولة : وصل البرسا إلى نهائي كأس إسبانيا لكنه خسر اللقب أمام بزكايا دي بيلباو بنتيجة 1-2.
في الفترة من 1908 حتى 1925 تولى المؤسس خوان جامبر رئاسة النادي 5 مرات على فترات متباعدة.
كلما مر البرسا بظروف صعبة كان جامبر حاضرا للإنقاذ، لذلك له مكانة تاريخية في قلوب عشاق البرسا.

* أهم الإنجازات التي حققها خوان جامبر:

- زيادة عدد أعضاء النادي.
- اشترى ملعب (ليس كورتس) وجعله المقر الرئيسي للفريق.
وبذلك جعل النادي مستقراً مالياً.

منذ تأسيس النادي حتى عام 1936 (بداية عهد فرانكو) حقق البرسا 9 بطولات:

* 8 كأس إسبانيا.
* الدوري الإسباني 1929.
وللعلم كان ريال مدريد يمتلك في تلك الفترة 8 بطولات.

فصل قضية فرانكو

الفترة من 1930 حتى بداية الأربعينات هي الاسوء في تاريخ برشلونة.
لم يحقق فيها الفريق أي بطولة على الإطلاق، والسبب اضطهاد فرانكو لكل ما هو تابع لإقليم كتالونيا.

هناك من يتحدث بأن اضطهاد فرانكو للبرسا كان مجاملة وانحيازاً لريال مدريد، وفي الحقيقة الريال بريء من هذه التهمة، لكن الحكومات الإسبانية بالفعل تسببت في تدمير برشلونة.
لذلك سوف اقوم بتقسيم هذه القضية إلى قسمين:

الجانب الأول : اثبات اضطهاد برشلونة

الحكومات الإسبانية استخدمت أبشع الجرائم واسوء أنواع الاضطهاد ضد إقليم كتالونيا، ولأن برشلونة جزء أصيل من الإقليم فقد تضرر كثيراً.
اضطهاد البرسا لم يكن من أجل مجاملة ريال مدريد بل لأغراض سياسية سببها قمع الاحتجاجات المطالبة بانفصال الإقليم عن إسبانيا.

هناك أدلة كثيرة على اضطهاد البرسا منها:

1- عام 1925 : تم إجبار رئيس النادي خوان جامبر ومجلس الإدارة على الاستقالة (بقرار من الجنرال ميجيل بريمو دي ريفيرا بعهد الملك ألفونسو الثالث عشر).
2- تم إغلاق ملعب (ليس كورتس) لمدة ستة أشهر.
3- عام 1936 : تم القبض على رئيس النادي جوسب سونال .. وامر فرانكو بإعدامه.
4- عام 1938 : تم قصف مقر النادي بالطيران.
5- أمر فرانكو بإحتلال مقر النادي، ونهب محتوياته.
6- الامر بتقليص عدد أعضاء النادي إلى 3486 عضو فقط.
7- في فترة توقف بطولة الدوري بين عامي (1936- 1939) كانت فرق اقليم كتالونيا تشارك في دوري كتالونيا.
فاصدر فرانكو قراراً بإيقاف دوري كتالونيا اضطهاداً!
8- بداية الأربعينيات : قام فرانكو بتعيين انريكي بينيرو الموالي لنظامه رئيسا للنادي!
وقد ارتكب بينيرو أفعالاً كثيرة أثارت حقد الجماهير (مثل منع النشيد الكتالوني وتقليص عدد الخطوط الحمراء والصفراء التي ترمز إلى الهوية الكاتالونية في شعار النادي).

 الجانب الثاني : تبرئة مجاملة ريال مدريد

* من يعتقد أن فرانكو اضطهد البرسا من أجل مجاملة ريال مدريد فهو مخطئ، ولدي العديد من الأدلة التي تثبت ذلك ولكني سأكتفي بلغة الارقام :
1- الريال (من 1937 حتى 1953) مر باسوء سنوات تاريخه.
- فالفريق الملكي لم يحقق طوال 16 سنة سوى 3 بطولات.
- وفي نفس هذه الفترة حقق البرسا 12 بطولة!
فهل يعقل أن نقول بأن فرانكو اضطهد البرسا لمجاملة الريال؟
2- البعض يقول ان فرانكو تدخل في مباراة نصف نهائي كأس إسبانيا عام 1943 .. والتي انتهت بنتيجة 11-1 لريال مدريد.

- والسؤال هنا : لماذا لم يتدخل في المباراة النهائية لنفس البطولة .. فقد خسرها الريال أمام اتليتك بلباو.
- الامر الثاني : البرسا تلقى أكبر خسارة في تاريخه عام 1931 على يد اتليتك بلباو 12-1 ، وكانت قبل عهد فرانكو.

الخلاصة : نعم تم اضطهاد البرسا على يد الديكتاتور فرانكو، ولكنه لم يكن ابداً لصالح ريال مدريد بل لأغراض سياسية سببها قمع الاحتجاجات المطالبة بإنفصال الإقليم عن إسبانيا.
وريال مدريد نفسه تضرر من فترة الحرب الأهلية التي خلقت عدم استقرار للعديد من الأندية.

عودة برشلونة للاستقرار والبطولات

في بداية الأربعينات انشغلت الحكومات الديكتاتورية والفاشية التي كانت تدعم فرانكو بالحرب العالمية الثانية، وقد سقطت أغلب هذه الحكومات.
لذلك مالت الأوضاع السياسية في البلاد إلى الهدوء والاستقرار والبعد عن الحروب، وتقليل القمع والاضطهاد.
كان هناك تضييق على إقليم كتالونيا لكنه لا يقارن بسنوات الدمار والاضطهاد قبل الحرب العالمية الثانية.

هذا بالطبع أثر إيجابيا على برشلونة ليحقق العديد من البطولات:

- حقق البرسا 15 بطولة في الفترة من 1942 حتى 1959:
* 6 دوري.
* 6 كأس الملك.
* 3 كأس ايفا دوارتي.

اهم الاحداث بتلك الفترة

المدرب التشيكوسلوفاكي فيرديناند داوتشيك حقق 7 بطولات في 3 سنوات فقط (1951 إلى 1953) ليكون بين أفضل مدربي البرسا تاريخياً.
كما كان للاعب كوبالا دور رئيسي في تفوق البرسا بهذه السنوات.

بدأت اثار الاستقرار تظهر على النادي:
- ازداد عدد الأعضاء.
- حل بعض مشاكل النادي.
- الانتعاش الاقتصادي ساهم في بدء بناء ملعب جديد للفريق تحت اسم (كامب نو).
- جمهور البرسا ساهم مع الإدارة مالياً لبناء الاستاد العملاق.
* تم افتتاح كامب نو عام 1957 .
الصحافة الكتالونية تؤكد بأن النادي اتفق مع اللاعب الأرجنتيني ألفريدو دي ستيفانو، لكن الاتحاد الإسباني غير القوانين عمداً وظلماً لإفشال تلك الصفقة، وتسهيل انتقاله للريال ليصبح فيما بعد اسطورة في تاريخ الملكي.

هبوط برشلونة

في الفترة من 1960 حتى 1978 : حقق البرسا 6 بطولات فقط 

2 دوري اسباني:

- 1960 مع المدرب الأرجنتيني القدير هيلينيو هيريرا.
- 1974 مع المدرب الهولندي رينوس ميتشلز.

4 كأس إسبانيا:

وللعلم حقق البرسا بطولة كأس المعارضة الأوروبية 3 مرات أعوام (1958 و 1960 و 1966).
كما ذكرت هي بطولة لا يعتمدها الاتحاد الأوروبي لكنها كانت قوية وتضم أندية كبيرة كانت تعارض سياسات الاتحاد الاوروبي آنذاك.

كما وصل البرسا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين وخسر اللقب في كليهما:

- عام 1961 امام بنفيكا البرتغالي بنتيجة 3-2.
- عام 1986 أمام ستيوا بوخارست بركلات الترجيح.
كما خسر نهائي كأس الكؤوس الأوروبية عام 1969 أمام نادي سلوفان براتيسلافا التشيكي بنتيجة 2-3.
اهم ما حدث في تلك الفترة الصعبة : توقيع عقد مع اللاعب الهولندي يوهان كرويف 1973 .. والذي أصبح معشوقاً للجماهير بفضل مهاراته.
وزاد عشق الجمهور لكرويف بعد إعادة الدوري عام 1974 بعد غياب 14 سنة.
وفي ذاك الموسم فاز البرسا على الريال 5-0 في بيرنابيو.

فترة برشونة الذهبية مع نونيز

تولى رئاسة النادي خوسيه لويس نونيز .. والذي استمر لمدة 22 سنة (من 1978 حتى بداية الالفية).

هو أفضل رئيس في تاريخ النادي حيث حقق 27 لقب:

* 7 دوري.
* 6 كأس إسبانيا.
* 5 سوبر إسباني.
* 2 كأس الدوري الإسباني.
* دوري ابطال اوروبا 1992 على حساب سامبدوريا الإيطالي.
* 4 كأس الكؤوس الأوروبية.
* 2 كأس السوبر الأوروبي.
افتتح مدرسة لاماسيا عام 1979.

وضع سياسات صارمة للحد من أجور اللاعبين، وفرض الانضباط داخل غرفة الملابس:

* وترتب على ذلك نتائج إيجابية وسلبية.
- إيجابياً : تقليل الأعباء المالية على النادي.
- سلبياً : عدم قدرة بعض النجوم على تحمل هذه السياسة مثل مارادونا الذي رحل إلى نابولي موسم 1984-1985 بعد قدومه من بوكا جونيورز عام 1982.
كما حدثت ثورة من اللاعبين ضد الرئيس نونيز عام 1988.

القرار الأبرز للرئيس التاريخي نونيز كان بداية موسم 1988–1989 حينما عين يوهان كرويف مدربًا:
* كون كرويف فريق الأحلام الذي لقب آنذاك ب (دريم تيم) كان يضم لاعبين مثل (غوارديولا - باكيرو - تكسيكي - رونالد كومان - مايكل لاودروب - روماريو - خريستو ستويتشكوف)
اعتمد كرويف على أسلوب تيكي تاكا الذي أبهر العالم.

* حقق كرويف 11 بطولة:

* 4 دوري متتالي (1991 إلى عام 1994).
* كأس الكؤوس الأوروبية 1989 على حساب سامبدوريا.
* دوري ابطال أوروبا 1992 على حساب سامبدوريا.
* كأس ملك إسبانيا عام 1990.
* كأس السوبر الأوروبي عام 1992.
* 3 كأس السوبر الإسباني.
في العام الأخير لكرويف لم يحقق أي لقب، ليرحل بعدما كتب تاريخا لا ينسى.

تم تعيين المدرب بوبي روبسون 1997 وحقق 3 القاب :

* (كأس ملك إسبانيا - كأس الكؤوس الأوروبية - كأس السوبر الإسباني).
* وضم البرسا وقتها الظاهرة رونالدو من آيندهوفن .. لكنه رحل الموسم التالي لإنتر ميلان.

تم تعيين المدرب الهولندي لويس فان جال عام 1998:

* حقق الثنائية (الدوري الإسباني والكأس) عام 1998.
* حقق كأس السوبر الأوروبي.
* حقق الدوري الإسباني 1999.

عام 1999 احتفل النادي بالذكرى المئوية لتأسيسه:

رغم التتويج بالدوري إلا أن البعد عن التتويج بدوري الابطال أدى الى استقالة المدرب فان خال والرئيس التاريخي نونيز في عام 2000.

هبوط ثم استفاقة برشلونة

من بعد رحيل الرئيس التاريخي نونيز حتى عام 2004 مر البرسا بفترة عصيبة تحت قيادة الرئيس خوان جاسبارت.
انتقال لويس فيجو إلى ريال مدريد بعد انتخاب خوان جاسبارت بيوم واحد!

سياسة الرئيس خوان جاسبارت (تشبه سياسة بارتوميو) وقد أدت إلى:

* ارتفاع ديون النادي بسبب عشوائية شراء اللاعبين.
* غياب الفريق عن أي لقب محلي أو أوروبي.
* مشاكل داخلية كثيرة أهمها بين المدرب العائد لويس فان جال ونجم الفريق ريفالدو.
* جمهور البرسا أجبر الإدارة على الاستقالة.

فترة لابورتا مع برشلونة 

* تم انتخاب خوان لابورتا الذي صحح أخطاء من قبله، فعمل على سد ديوان الفريق، وبدأ خطته ببناء فريق قوي:
* مع بداية موسم 2003-2004 جلب النجم البرازيلي رونالدينيو من نادي باريس سان جيرمان الفرنسي .
* عين الشاب فرانك ريكارد كمدرب للنادي.
* مع بداية موسم 2004-2005 جلب المهاجم الكاميروني صامويل إيتو ، والبرتغالي ديكو.
* وتم أهم حدث في تاريخ البرسا: وهو تصعيد المدرب ريكارد للأسطورة ليونيل ميسي.

بطولات البرسا مع ريكارد : 5

* 2 دوري.
* دوري ابطال اوروبا 2006 على حساب ارسنال.
* 2 كأس السوبر الإسباني.
رحل ريكارد بعد تراجع النتائج، ويتم تعيين بيب جوارديولا الذي قدم كرة قدم خرافية جعلت البعض يطلق على فريقه الأفضل في التاريخ خاصة عام السداسية التاريخية 2009.

بطولات البرسا مع جوارديولا : 14 لقب

تاريخ و امجاد نادي برشلونة فترة لابورتا مع بطولات نادي برشلونة: برشلونة  هبوط برشلونة عودة برشلونة للاستقرار والبطولات كيف تأسس نادي برشلونة: برسا
الفترة الذهبية لنادي برشلونة بعهد بيب
* 3 دوري.
* 2 دوري ابطال.
* 2 كأس الملك.
* 3 سوبر إسباني.
* 2 مونديال الاندية.
* 2 سوبر اوربي.

بطولات البرسا بعد جوارديولا : 15 لقب

فيلانوفا: 1 (الدوري 2013).
تاتا مارتينو: 1 (السوبر الإسباني).
انريكي: 9 بطولات (2 دوري - 3 كأس - 1 سوبر إسباني) - (دوري ابطال اوروبا - مونديال الاندية - السوبر الأوروبي).

فالفيردي: 4 (2 دوري - كأس الملك - سوبر إسباني).
نسمع كثيرا مقولة: جمهور البرسا أغلبه من الأطفال، وأن البرسا لم يظهر سوى عام 2008 خاصة بعد ظهور ميسي.
ولكن لو تتبعنا التاريخ جيدا سنجد أن البرسا تفوق على الريال طوال فترات تاريخية طويلة:

1- منذ التأسيس حتى عام 1953:
- حقق البرسا 21 بطولة .. بينما حقق الريال 12 لقباً فقط !

2- في عهد الرئيس خوسيه لويس نونيز : (1978 حتى بداية الالفية).
حقق البرسا 27 لقبا .. وحقق الريال 24 لقباً.

3- ومنذ عام 2000 حتى يومنا هذا.
حقق البرسا 34 لقبا بفضل الأسطورة ليونيل ميسي.
وحقق الريال 28 لقباً
الريال تفوق فقط في الفترة من 1954 حتى 1978

عدد بطولات نادي برشلونة: 91 بطولة
الهداف التاريخي للبرسا: ليونيل ميسي
اللاعب الاكثر  مشاركة: تشافي
بقلم الكاتب القدير : ايهاب بيبو
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -