تين هاغ العهد الجديد لمانشستر يونايتد

 رسميًا، انضمام منافس جديد لمانشستر سيتي وليفربول!

تين هاغ العهد الجديد لليونايتد  رسميًا، انضمام منافس جديد لمانشستر سيتي وليفربول! إريك تين هاج مدرب مانشستر يونايتد مانشستر يونايتد و العهد الجديد
تين هاغ مدرب لمانشستر يونايتد

إريك تين هاج مدرب مانشستر يونايتد

كشفت تقارير صحفية بريطانية، أن “إريك تين هاج” مدرب أياكس والمرشح لقيادة فريق مانشستر يونايتد الموسم المقبل، قد حدد شرطاً قبل تدريب الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية.

وقالت شبكة “Sky Sports” البريطانية أن تين هاج قد طلب من إدارة مانشستر يونايتد التفريط في الكثير من اللاعبين على رأسهم كريستيانو رونالدو، وطلب التحكم في سوق انتقالات مانشستر يونايتد في الصيف، والمستقبل بشكل عام، والمصروفات والعقود الجديدة، مثلما كان يفعل السير أليكس فيرجسون في السابق.

كما أضافت الشبكة أن تين هاج حدد أول أهدافه في سوق الانتقالات الصيفية، وهو صانع ألعاب ولفرهامبتون البرتغالي “روبن نيفيز” حيث أن المدرب الهولندي معجب به ويريد من مانشستر يونايتد حسم الصفقة قبل وصوله، ليلتقي به في أولد ترافورد بداية من الموسم المقبل.

مانشستر يونايتد و العهد الجديد تين هاغ

- تحدث بيب غوارديولا عن مشكلة مانشستر يونايتد العالقة منذ اعتزال السير فرجسون بقوله : المشكلة ليست المدرب بعد السير تعاقب على يونايتد مدربين جيدين مثل دافيد مويس و لويس فان جال و جوزيه مورينيو، هل جميعهم ليسوا مدربين أكفاء! 

- على الصعيد الفني تتواتر الأخبار بقرب تولى الشاب الهولندي إريك تين هاج مدرب أياكس أمستردام الحالي، مرحلة مان يونايتد الانتقالية بدايةً من الموسم القادم بعقد طويل مدته 5 أعوام.

- تتضارب الآراء بين مؤيدين و معارضين والاغلبية مؤيدين و يرون ان الإخفاقات السابقة سببها عدم وجود (مدرب المشروع) و تين هاج يتميز بهذه الصفة - يلعب كرة قدم جميلة و شاب و متطور و ما الى ذلك!

- و يصف بعض المشجعين الخطوة ما هي الى مخاطرة جديدة نتيجتها الإقالة في اقل من عام و تجربة اياكس غير كافيه لجعل المدرب يخوض تجرب في إنجلترا، الأجواء و الضغوط تختلف تمامًا، هذا النوع من المشجعين يُفضل بوتشتينو بحكم تجربته في البريمرليج خصوصًا مع الإسبيرز توتنهام.

- الإدارة حاولت مع عدد من المدربين منهم لويس انريكي و لوبتيجي و بوتشتينو و تين هاج - صاحب الخيار المفضل للإدارة كان لويس انريكي لكن ارتباطه مع المنتخب الاسباني حال دون ذلك!
- شخصيًا : بعد تجربه السير لا أجد أي ضمانات نجاح أي مدرب حتى ولو كان المدرب جوارديولا نفسه، الموضوع في مان يونايتد مرتبط ببيئة عمل كامله غير منقوصة من (الغفير للمدير).

- تين هاج قدم أسمه من بين مدربين الصف الثاني على مستوى العالم و له رؤيته، لكن هل يستطيع السيطرة على إدارة متمردة و هجوم اللاعبين سابقين لليونايتد، اعتقد لو استطاع يمكن ان نرى مان يونايتد بالشكل الذي ينبغي ان يكون فيه.

- وضع هوية أسلوب اللعب الهولندي *الهجومي* سهل جداً فمن جماله يُغرس في كل مكان اذا ما توفرت منظومة إدارية تُليق بالعمل المؤسسي، و هذا ما نتمناه أن يعود المان يونايتد رائداً للأندية الإنجليزية و العالمية!
ألم تشتاقون للمان يونايتد ؟

هل صفقة تين هاغ لمانشستر يونايتد صفقة ناجحة؟

التعاقد مع تين هاج بالنسبة لي ثاني أسعد لحظة بعد التعاقد مع رانجنيك (نعم رانجنيك مثل ما قرأت)، القرارات هذه مش أهم حاجة فيها الأسماء نفسها بقدر الرؤية، النادي بقى عنده نظام عمل، نظام وإطار واضحين.

يونايتد كان كل موسم هو النادي الكبير الوحيد في العالم الذي يرتبط باسمه أكثر من 6 و 7 مدربين، لماذا؟ لأنه النادي الوحيد الذي كان بدون سياق واضح، مورينيو مثل كلوب مثل جوارديولا مثل غيرهم.

لا يوجد فلسفة واضحة مثل باقي الكبار، بالتالي كان التعاقد مع المدرب كان على أساس هو كبير أو صغير أم لا، لكن هذه، بإهمال لكل العوامل الأهم من هذا.

- هذا الصيف الأول اللي النادي لا يرتبط اسمه بمدربين كتير، بل اسم واحد من أول الصيف لأن الرؤية والسياق يقولوا إنه الأنسب، ومن أجل هذه أول ما أخبار التعاقد مع إنريكي بدأت تحصل على منحنى كبير تم نفيها من الطرفين بشكل رسمي.

معترض أو مع القرار، ده مش المهم، المهم فعلًا إن أصبح فيه سياق، والحقيقة إن المظلوم في النقطة دي هو المدير الرياضي "مورتور"، الرجل هذا هو "الجندي الخَفي" في كل قرار مدروس بقى يحصل، تعين من سنة وهو الذي يحاول حاليًا يرسم الطريق للفريق.

مثال: عندما ارتبط اسم النادي بإرنيستو فالفيردي، كان هو أول شخص نفى الكلام وقال للنادي نحنا نريد شخص دارس وعنده أيدولوجية عمل لا تسمح للعشوائية، لأنه كان جاي كحل مؤقت، ليس لفلسفة سيطبقها لسنين، لأنه لا يملك الفلسفة أصلًا.
- لأجل هذا كان قرار التعاقد مع رانجنيك مازال في رأيي هو أهم شيء حصل في النادي من بعد السير، لأنه فاهم ودارس تطوير الأندية وإدارتهم حسب الأيدولوجية الألمانية، مدرسة أهم ما فيها السرعة، التحرك بدون كورة، تقليص عدد اللاعبين الذين يلعبوا بدون مخ واستبدالهم بلاعبين سرعة تفكيرهم كبيرة.

المدرسة هذه تتعارض مع المدرسة الإسبانية، جوارديولا مثلًا، لكنها أبدًا مش معارضة للمدرسة الهولندية، مدرسة التمركز والانتشار بدون كورة بين الخطوط بأسرع وقت وأقل جهد، مدرسة صانع اللعب الذي يسحب اثنين مدافعين من أجل يمرر بضهره للمهاجمين في المساحة.

مدرسة إبداع كامل ليس استحواذ مبالغ به وفقط، بالتالي كان منطقي إن رانجنيك يخرج نصًا ويقول إن هو اللي وصّى مع مورتور على التعاقد مع تين هاج، بقى فيه فلسفة وإطار واضحين فعلًا.

وبالمناسبة، رانجنيك ومورتور طلبوا "آندي بيول" معهم، الذي كان في قسم الإدارة الرياضية مع كلوب في ليفربول، من أجل الاستفادة بخبرته ونظرته للكرة.
هذا بالنسبة لي هو السبب في تأخير الإعلان الرسمي إلى اللحظة هذه، والسبب برده في تأخير الإعلان الرسمي وقت ما كان الكلام عن رانجنيك.

لماذا؟ لأن الاثنان يتناقشون مع مورتور مع حجم الصلاحيات التي سيحصلوا عليها، رانجنيك وصل لـ إتفاق إنه سيحصل على صلاحيات كاملة لما يكون المستشار الفني الرئيسي للنادي، وتين هاج يريد نفس الفكرة، يخرّج الذي ليس مقتنع به ويتعاقد مع الذي هو يريده.

هذا يدل معناه إن كثير سيمشي وكثير سيتم التعاقد معه، يعني معناه إن بقى فيه اقتناع مع الكل واضح أخيرًا، إن المنظومة الحالية منظومة لا ينفع تلعب مع بعض، وبالتالي نسفها تمامًا هو الصح.

الكلام هذا هو الذي قلل مدى ثبات المناخ داخل النادي، خصوصًا للاعبين، مثال: لاعب مثل راشفورد، عنده عيب قاتل وهو السذاجة المفرطة في قرارته، ولكن، اللاعب هذا هو مثل مجواير ومثل فان دي بيك وبوجبا ورونالدو وزي أي لاعب عنده عيوب لكنه انظلم في البيئة هذه وبقى صيده سهل للجماهير.

ليه؟ لأن تم التعاقد معهم لأسباب غير مدروسة، لكن لأسباب بدائية بس، إنهم تألقوا في أنديتهم والنادي يريدهم، بإهمال تام لمدى تناسب اللاعبين دول للفلسفة والأسلوب الذي ليسوا بموجودين أصلًا، بالبلدي هذا "ترقيع".

مثال آخر عن المناخ السام وليس على سبيل الحَصر، راشفورد، فان جال هو الذي صعّده بمساعدة جيجز، مدرسة هولندية خالصة وكان يريد مهاجم، خرج فان جال وتم التعاقد مع مورينيو، مدرب بنهج صاني تمامًا لكن كان الأهم إنه عند النادي مدرب كبير، بدون سياق ولا رؤية.

بالتالي راشفورد تغير مركزه وتغيرت مدى فكرته عن أدواره، بعد كده تم التعاقد مع سولشاير، نهج ثالث تمامًا وفلسفة هشّة، لعب به جناح يمين بعد ما راشفورد لعب مهاجم وجناح شمال.

بعد هذه تطلب من رانجنيك إنه يعدّل كل هذا، يكون مسؤول عن كَم التراكمات السلبية اللي النادي كان بيراكم نفسه بها لحوالي 10 سنين كاملين، ويكون هو كبش الفداء في الآخر حتى لو عمل إعجاز مع المنظومة المتابع البسيط مش قادر يلقطه لو غير مُلِم بكل التفاصيل، مثل ما حتى اللاعبين بقيا كبش فداء سهل وهم أيضاً مظلومين ليس فقط كثير منهم متوسطين كجود.

بالتالي الحل؟ هو الهدم، كل ما ذكرناه يتهدم، ونبدأ من جديد، ومع رانجنيك ومورتور وتين هاج، فلأول مرة من سنين يكون عندي ثقة كاملة إن النادي هذا سيرجع لوضعه الطبيعي.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -