نادي لايبزيغ ينافس تاريخ عمالقة أوروبا

نادي لايبزيغ الألماني

نادي لايبزيغ يتوج بكأس ألمانيا متى تأسس نادي لايبزيغ نادي لايبزيغ يغزو المانيا لماذا أندية ألمانيا الشرقية لا تنافس في البوندسليغا؟ مشروع لايبزيج
نادي لايبزيغ يتوج بكأس ألمانيا

نادي لايبزيغ يغزو المانيا

في ظرف 13 سنة فقط على إنشاء النادي، سنوات قليلة، مع الكثير من العمل الجاد، تمكن رازن بول لايبزيغ من افتتاح عداد ألقابه من بوابة كأس ألمانيا.

لايبزيغ، هو واجهة مشروع عملاق للشركة النمساوية، مشروع على امتداد ثلاث قارات و أربع بلدان. 
• بداية "بالخطوة" الأولى سنة 2005، في أحد كبرى مدن النمسا، أين تحول نادي أوستريا سالزبوغ الى ريد بول سالزبورغ بعد الإستحواذ عليه من طرف الشركة، هذه الملكية رافقتها سيطرة مطلقة على الدوري هناك، فغاب اللقب 3 مرات فقط آخر 16 موسم!

• سالزبورغ لم يكن النادي الوحيد الذي استحوذت عليه الشركة هناك، فظهر سنة 2013 إلى العلن نادي لايفرينغ، نادي أقرب إلى الحضانة من الرديف بالنسبة لريدبول. فكان محطة عبور مهمة للمواهب، ككريم أديمي لاعب دورتموند الجديد، باتسون داكا مهاجم ليستر، كاليتا كار مدافع مارسيليا، حتى ثلاثي وسط لايبزيغ، هايدارا، لايمر و سوبوزلاي لعبوا هناك.

و من أوروبا مرورا بالأطلسي بضفتيه الشمالية و الجنوبية، حيث هناك نيويورك ريدبول في الMLS و ريد بول براغانتينو في الـserie a البرازيلية الأخير، و الذي حصل على لقبه الجديد "Red Bull Bragantino" قبل فترة وجيزة، صعد للدرجة الأولى، و تأهل للالكوبا سوداميريكانا في موسمه الأول، و حقق إنجازًا تاريخيا بوصوله لنهائي البطولة في الموسم الذي تلاه، انجاز قاري رافقه تأهل آخر لكوبا ليبرتادورس باحتلاله للمركز الرابع محلياً.
باختصار لما يستحق ان يدون في كتاب، بل هي مخطوطة هائلة، و إذا أعجبنا بالمخطوطة، فالثناء لا يجب أن يحيد عن صاحبها، شركة ريد بول لمشروبات الطاقة و مشروع جدير بالإعجاب، احترافية في التسيير إداريا و نتائج مميزة رياضياً، مان سيتي يصنع تاريخه من ذهب.

لماذا أندية ألمانيا الشرقية لا تنافس في البوندسليغا؟

ربما هذا الإستغراب ناتج عن الاعتقاد بأن كرة القدم في ألمانيا الشرقية كانت قوية، لكن في الحقيقة: لا.
حتى قبل تقسيم ألمانيا بعد نهاية الحرب العالمية الثانية لم تكن أندية شرق ألمانيا قوية و لم تكن تستطيع منافسة أندية الغرب و باقي المناطق باستثناء لوكوموتيف لايبزيغ في بدايات الكرة الألمانية و نادي SC دريسدنر خلال الفترة النازية.
قبل تقسيم ألمانيا حققت أندية شرق ألمانيا لقب الدوري ما مجموعه 6 ألقاب فقط ما بين 1903 و 1945 بينما حقق شالكه لوحده 6 ألقاب و نورمبرغ 5 ألقاب.

تقسيم ألمانيا زاد من مشاكل أندية كرة القدم في ألمانيا الشرقية، حيث أنها أصبحت أندية مؤسسات مدنية أو عسكرية على غرار الاتحاد السوفياتي، في حين أندية ألمانيا الغربية طورت نموذجها الاحترافي.
بعد التوحيد ظهرت الفوارق الكبيرة في البنى التحتية و رؤوس الأموال و ثقافة التسيير و منظومة التكوين، و مهما تطورت أندية شرق ألمانيا لن تستطيع اغلاق الفجوة بشكل كامل لأن أندية غرب ألمانيا تجاوزتها بما يزيد عن 40 سنة، و هذا ما يفسر تفوق نادي لايبزيغ في الشرق لأنه خرج من دائرة الصورة النمطية لكرة القدم في ألمانيا الشرقية و تأسس وفق أسس حديثة.

تواضع كرة القدم في ألمانيا الشرقية يتجلى أيضا في ضعف مشاركة الأندية في المسابقات الأوروبية حيث حققت لقبا وحيدا في كأس الكؤوس الأوروبية سنة 1974.
منتخب ألمانيا الشرقية كان متواضعا أيضا، حيث شارك في كأس العالم مرة واحدة فقط من أصل 9 مشاركات في التصفيات و لم يتأهل في تاريخه الى اليورو و يبقى انجازه الوحيد ذهبية الألعاب الأولمبية 1976، الحلقة الأخيرة من مسلسل مبابي.

احتفالات فرايبورغ امام لايبزيع بعد الخسارة

تفاعل لاعبي فرايبورغ مع الجماهير المتنقلة إلى برلين بعد خسارة نهائي كأس ألمانيا أمام لايبزيغ، مع العلم أن فرايبورغ تأسس سنة 1904 و لم يحقق أي لقب.
الجماهير الألمانية أكثر من يطبق مبدأ شجع فريقك المحلي (support your local team) و ضد الكرة المعاصرة (against modern football) يعني تغلغل سلطة الأموال و كبار رجال الاعمال و الشركات في الأندية ضد رغبة و مصلحة المشجعين.
لذلك نادي لايبزيغ يعاني من كراهية شديدة من طرف الجماهير الألمانية لأنه يتعارض مع مبادئها.
يبدو أنهم راضون عن انديتهم و يحبونها و يشجعونها سواء حضرت الألقاب أم غابت.

مشروع لايبزيج يسير بخطى ثابتة نحو النجاح 

نادي لايبزيغ يتوج بكأس ألمانيا متى تأسس نادي لايبزيغ نادي لايبزيغ يغزو المانيا لماذا أندية ألمانيا الشرقية لا تنافس في البوندسليغا؟ مشروع لايبزيج
نادي لايبزيغ
2009 تأسس لايبزيج.
2013 وصيف الدرجة الثالثة.
2015 وصيف الدرجة الثانية.
2016 وصيف البوندسليجا في أول موسم له.
2017 المشاركة لأول مرة في دوري ابطال اوروبا + الوصول لربع نهائي اليوروباليج.
2018 وصيف كأس ألمانيا.
2019 ثالث البوندسليجا.
2020 نصف نهائي دوري الأبطال.
2021 وصيف البوندسليجا + وصيف كأس ألمانيا.
2022 نصف نهائي اليوروباليج + بطل كأس ألمانيا.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -