كيف اصبح مبرمج محترف دورة للمبتدأين

كيف اصبح خبير في التسويق الألكتروني؟


كيف اصبح مبرمج محترف دورة للمبتدأين كيف اصبح خبير في التسويق الألكتروني  أهم نصيحه للمسوق الألكتروني كيف أصبحُ مبرمجًا ناجحًا ومحترفًا؟ نصائح لمجال ال
كيف اصبح مبرمج محترف

أهم نصيحه للمسوق الألكتروني


أهم نصيحة كانت عن عدم سؤال الجمهور أو العملاء المحتملين عن متطلباتهم أو توقعاتهم عن المنتج أو الخدمة، لأنهم سيقدمون أجوبة عامة أو غير مطابقة تماماً لأفكارهم الحقيقية.

البديل كان استخدام التجارب والاختبارات في التسويق، وساعدني اختصاصي في استخدام رؤى وأدوات من الاقتصاد السلوكي في عملي بمجال التسويق، وهو ما يسمى بالتسويق السلوكي، قد يهمك أيضاً: كيف احترف التسويق الألكتروني.

كيف أصبح مبرمجا ناجحا ومحترفا؟




أولاً: أنت لست بحاجة إلى رحلة طويلة لكي تتعلم البرمجة:

خذ مثلاً: أنا كان مجال دراستي هو الفنون وعملت لسنوات عدة في مجال الإعلان والميديا. وبعد أن توصلت إلى أن البرمجة تناسب شخصيتي وطموحي أكثر بدأت بدراسة برمجة تطبيقات الإنترنت، وحصلت على أول عمل بعد 18 شهر فقط من بداية الدراسة. كنت أدرس على الإنترنت فقط، وكنت أقوم بذلك إلى جانب عملي الأساسي في الإعلان.


ثانياً: أنت بحاجة إلى شيئين فقط:

1: حدد الهدف. يعني اختر مجال البرمجة الذي تريد الدخول فيه. وعليك هنا البحث في مختلف المجالات وماذا ينفعك كل منها. مثلاً: تطوير تطبيقات إنترنت، علم البيانات، الذكاء الصناعي، برمجة قواعد البيانات… إلخ

2: ركز على هذا الهدف على مدار الساعة كما لو أن لا شيء يشغل بالك سواه. كلما كان تركيزك أكبر وصلت إلى هدفك بصورة أسرع.

يعني مثلاً: أنا أعرف أشخاص وجدوا وظائف في البرمجة بعد سنة واحدة فقط من التركيز، بينما هناك أشخاص آخرون درسوا هندسة البرامج في الجامعة لمدة 3 سنوات ثم بدأوا بالبحث عن وظائف إدارية أو تنظيمية أو تسويقية لا علاقة لها بالبرمجة.
لذا فإن تحديدك للهدف وتركيزك عليه هو العامل الفيصل.


ثالثاً: اللغة ثم اللغة ثم اللغة!

عليك إتقان اللغة الإنجليزية لأن العربية فقيرة بالمحتوى التعليمي بشكل يستحيل معه احتراف البرمجة، ومهما كان عدد الدورات التدريبية العربية مغرياً تبقى العربية غير كافية ولا يمكنك متابعة تعليمك معها.

رغم أن العربية هي أول لغة في العالم تمت كتابة الخوارزميات بها، إلا أن الناهضين اليوم في صناعة البرمجة ليسوا ناطقين بالعربية وعلينا التعامل مع ذلك بواقعية، أقرأ أيضاً: اساسيات البرمجة واللغه التي يجب أن أبدأ بها.

أنا أدعو مدرسي الكومبيوتر العرب الذين يصممون دورات تدريبية أن يدمجوا تعليم الإنجليزية مع هذه الدورات، ذلك لأنهم إذا اكتفوا بالعربية فهم يضرون الطالب من حيث لا يشعرون، فهم يجعلون الطالب يخصص الوقت والجهد في التعلم باللغة العربية إلى مستوى متواضع نسبياً، ثم يتركونه غير قادر على التقدم لوحده دون إتقان الإنجليزية.


بجملة واحدة: إذا كنت غير قادر على استيعاب المحتوى الإنجليزي بشكل جيد فلن تستطيع تعلم البرمجة. لذا فعليك بالإنجليزية.

نصائح لمجال التسويق الألكتروني فعالة جدا


  • إنشاء محتوى دائم وعالي الجودة:

المحتوى هو عملة الويب في الوقت الحاضر، لذلك يجب عليك نشر المحتوى بانتظام هذا لا يساعد فقط في مصداقيتك كخبير، ولكنه يزيد أيضًا من وصولك وظهورك، لكن لا تنشئ محتوى من أجل المحتوى فقط، تريد أن يقدم المحتوى الخاص بك قيمة لجمهورك، وليس مجرد الجلوس هناك وجعل علامتك التجارية جميلة.

عندما تنشر محتوى قيمًا يُعلم ويسلي جمهورك المستهدف، فإنك تكسب ولائهم، من الأسهل تحويل العملاء المحتملين بمجرد أن تكتسب ثقتهم، من المهم أيضًا تواتر النشر الخاص بك، يُظهر نشر منشورات المدونة عالية الجودة لجمهورك المستهدف التزامك ببذل جهود كبيرة لتزويدهم بمحتوى قيم يعالج مخاوفهم.

وفقًا لدراسة أجرتها Hubspot، فإن الشركات التي تنشر 16 منشورًا أو أكثر على المدونات شهريًا تحقق 4.5 أضعاف عدد العملاء المحتملين مقارنة بتلك التي تنشر 0-4 منشورات فقط شهريًا، كشفت الدراسة كذلك أن 47٪ من مشتري B2B يعتمدون على المحتوى في البحث واتخاذ قرارات الشراء.

والأهم من ذلك، أن مشتري B2B يستهلكون ما لا يقل عن ثلاثة إلى خمسة أجزاء من المحتوى ذي الصلة قبل الاتصال بأحد موظفي المبيعات.

  • متابعة بوابة المحتوى بشكل استراتيجي:

يمكن أن يؤدي المحتوى المنظم إلى زيادة العملاء المتوقعين والتحويلات. مثال على ذلك: موقع Trading Strategy Guides أضافت ما يقرب من 11000 مشترك مستهدف إلى قائمة بريدهم الإلكتروني في شهر واحد فقط باستخدام برنامج نصي لقفل المحتوى. تكشف إحصائيات محتوى Unbounce عن المزيد من الحملات ذات معدلات التحويل التي تتراوح بين 19-45٪.


  • عرض المحتوى مقابل البريد الإلكتروني أو المعلومات الشخصية

استفد من عروض المحتوى الذي يتطلب تفاصيل الاتصال بالمستخدمين للوصول إليها. سيساعدك هذا على تطوير قائمة جهات الاتصال الخاصة بك بسرعة وبدء عملية إنشاء العملاء المحتملين. قم بتوفير موارد متنوعة مثل الكتب الإلكترونية والأدلة والأوراق البيضاء وقوائم المراجعة والبرامج التعليمية والأدوات وأي شيء آخر يمكنك إنتاجه يعطي قيمة لأفراد جمهورك.

يجب أيضًا استخدام عروض الاشتراك الأخرى مثل الرسائل الإخبارية والندوات عبر الإنترنت إن أمكن. مهما كان ما تختار إنتاجه ، فتأكد من أنه مفيد في التعليم أو حل المشكلات أو الترفيه. ستحتاج إلى استخدام النماذج إذا كنت ترغب في الحصول على معلومات الاتصال بالزائرين. أفضل ممارسة هي تقليل عدد الحقول المطلوبة وطلب المعلومات التي يحتاجها فريق المبيعات فقط.


  • تخصيص المزيد من العلامات التجارية
لقد انتهى التسويق ذو الحجم الواحد الذي يناسب الجميع. يتوق المستخدمون الآن إلى تلك اللمسة الإنسانية التي تسمح لهم بتنمية اتصال أعمق وعلاقات أكثر جدوى مع العلامات التجارية، في استطلاع SalesForce الذي شمل 7000 مستهلك، قال 57٪ من المستجيبين إنهم على استعداد لمشاركة بياناتهم مقابل العروض الشخصية، و 53٪ لتوصيات المنتجات الشخصية، و 52٪ لتجارب التسوق المخصصة.

  • قم بتحسين موقعك الالكتروني و CTA

هل تعلم أن الكثير من الصفحات تحتوي على أكثر من عرض؟ إذا كانت مجموعتك تندرج ضمن هذه الفئة، فقد حان الوقت لإعادة التفكير في استراتيجية تحويل العملاء المحتملين، وجدت التجارب التسويقية أن العروض المتعددة في صفحة واحدة يمكن أن تقلل معدلات التحويل بنسبة تصل إلى 266٪.

تحسين صفحاتك المقصودة يولد العملاء المحتملين ويعالج ويحسن محركات البحث، ستجعل هذه الاستراتيجيات عرضك أكثر إقناعًا للزائرين وتزيد من احتمالية التحويلات.

ركز على هدف واحد لكل صفحة مقصودة وكن واضحًا مع رسائلك في عبارة الحث على اتخاذ إجراء (CTA). هدفك الأساسي هو تحويل زوارك إلى عملاء متوقعين، لذا تأكد من أن صفحاتك المقصودة و CTAs مقنعة، ماذا تعني كلمة سيو SEO.

ما هي الأخطاء الشائعة في التسويق الرقمي؟


لأجعل إجابتي أكثر اختصاصاً، سأخبرك عن الخطأ الأكثر شيوعاً في التسويق على وسائل التواصل الاجتماعي.

غالباً ما يقوم المدراء بتوظيف شخص لإدارة حسابات الشركة على وسائل التواصل الاجتماعي كالفيسبوك والانستغرام، ظناً منهم أنها مجرد وسط آخر لعرض المحتوى الإعلاني للشركة عليه.

فتبدأ صفحات الشركة بعرض ومشاركة منشورات "إعلانية" لمنتجاتهم على الصفحة، يذكرون فيها وبشكل مباشر الميزات والمواصفات الخاصة بمنتجاتهم كما لو أن الجمهور جالس فقط لمتابعتهم ومتابعة منتجاتهم.

وهنا يكمن الخطاً في رأيي، عندما تتم معاملة وسائل التواصل الاجتماعي كما تتم معاملة القنوات التسويقية الأخرى كإعلانات التلفزيون أو الراديو أو الإعلانات الطرقية وتناسي خصائص هذه القنوات وخاصية جمهورها.

عند الحديث عن التسويق على وسائل التواصل الاجتماعي، لابد من ذكر مصطلح هام جداً يدعى Humanization والذي يدل على أنسنة التواصل بين الجمهور والشركة ونقله من اتجاه واحد كما هو سائد وتقليدي إلى اتجاهين يستطيع من خلاله الجمهور التواصل مع الشركة والعكس، كما تقوم الشركة بتبسيط أدوات تواصلها لتصبح أقرب للتواصل البشري منها إلى التواصل المؤسساتي.

فالخطأ الشائع هو استخدام هذه القنوات بنفس المنهجيات والأدوات والطرق التي يتم استخدام القنوات التقليدية فيها دون أية تغيير أو تخصيص متناسب مع طبيعتها، وهنا أعزو هذا الخطأ إلى أمرين :

عدم الرغبة بإنفاق تكاليف تسويقية إضافية لصناعة محتوى خاص بوسائل التواصل الاجتماعي: فيتم استخدام الملصقات والمنشورات والتصاميم المطبوعة نفسها التي تقوم الشركة باستخدامها في أنشطتها التسويقية الخارجية مع إضافة بعض التعديلات والتغييرات.

الخوف من التواصل الإنساني مع الجمهور: حيث تتردد بعض الشركات من كسر هذا الحاجز مع الجمهور والتواصل معه على مستوى قريب منه حيث أنها تظن أن هذا الأمر سيفقدها الهالة المؤسساتية التي تمتلكها.

لذا وعند البدء بالتخطيط لحملات التسويق الرقمي، يجب أخذ مصطلح الـ Humanization بعين الاعتبار واخضاع عمليات صناعة المحتوى له لتتناسب مع طبيعة وسائل التواصل الاجتماعي ولتكون أقرب وأكثر ارتباطاً بالجمهور المستهدف، ماهي التجارة الألكترونية دورة للمبتدأين.



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -